مجلة النبراس ،،،أهلا بكم...

آخر الإبداعات

آخر الإبداعات
مجلة النبراس: كن مبدعا،فمكانك هنا.

السبت، 18 فبراير 2017

مونية لخذاري

قراءة الشاعر لزهر لعجيري في ديوان غيوم الشوق لم تمطر للكاتبة مونية لخذاري



 قراءة في ديوانغيوم الشوق لم تمطر



إن المتصفح لباكورة المبدعة مونية لخذاري و الموسوم بغيوم الشوق لم تمطر ، يقف أمام تجربة ابداعية تمتزج بين الشعر والخاطرة و الاقصوصة ، وليس أمامي أن أصف مونية إلا بعبارة كاتبة ، لأني لو وصفتها شاعرة لكنت مجحفا في حق النثر ، ولو وصفتها قاصة لكنت مجحفا في حق الشعر.
إذن نحن أمام تجربة جديدة في ابداع مزيج ديدنه الصورة الفنية ، والحس المرهف الجميل الصادق .
قد يطول الحديث حول هذا المزيج الابداعي الجميل ، والغوص في شرح تفاصيله عبر كتابها الباكورة
 فإن تجازف مبدعة شابة بطبع هذه الاعمال الابداعية في كتاب واحد عبر هذا المزيج فذاك لعمري هو التحدي عينه ، الذي دفعني إلى هذه القراءة الموجزة في غيوم الشوق لم تمطر . رغم أنها أمطرتنا رذاذا ابداعيا دافئا في فصول القحط الابداعي خاصة النسوي في الجزائر عموما وفي بسكرة خصوصا.
أبدأ من العنوان
1.   غيوم الشوق لم تمطر:
عادة ما تتلبد سماء العاشقين بغيوم الشوق . وما أدراك ما شوق العاشقين . فها هي غيوم شوق مونية تمطرنا أدبا جميلا منعشا يروي ظمأ نفوسنا فتزهر فرحا وغبطة . لكن هذه الغيوم من خلال العنوان لم تمطر بعد ؟ !
فما هو المطر الذي تتوخاه وترجوه كاتبتنا من غيوم شوقها هذه ، هل هو مطر اللقاء بعد الشوق ؟
2.   التقديم:
قدم لباكورة صديقتنا مونية الكاتب الشاعر المعروف الطاهر يحياوي وهو غني عن كل تعريف ، ولا أظن تقديمه إلا اعترافا واحازه لإبداع مونية لخذاري . وهذه شهادة نعتز بها ونثمنها من الكاتب المبدع الشاعر الصحفي الناشر الطاهر يحياوي.
3.   العناوين الداخلية:
أبدعت مونية في صياغة العناوين وذلك مهم جدا في آية عملية ابداعية . لنقرأ مثلا : أشرعة الشوق – أنثى الخريف – مدن فوق ورق – أحتاج لأشتاقك ... إلخ
4.   المتن:
زاخر بالصور الفنية الجميلة والجديدة بغض النظر إن كانت شعرا أو نثرا كما سبق وأن ذكرت ، فحتى على وجه الكتاب لم ترد عبارة شعر أو نثر أو رواية أو قصة أو قصص قصيرة كما عهدنا في اصدارات الكتاب انتقي مثلا :
Ø    لمس النرجس بابتسامة
Ø    انحنى على الياسمين.... قبله الفل
Ø    هذا الصباح مشّط ذاكرتي بذكراه .
Ø    كلام كعقد انقطع من العنق
Ø    شوقك يتسلق قلبي والوجع فيه غابات متلاحمة
Ø    احتاج ان أتنفس بعيدا عن فروعك
Ø    بغربلة الشمس بالرمل ، والاستظلال بالظلام
5.   ختاما:
لن تكفي هذه العجالة في الالمام بمكنونات هذا العمل الابداعي الجميل ، الزاخر بلألئ الصور الفنية البديعية والحديثة.
وأظنني قد أضأت شمعة صغيرة في هذه العجالة أتمنى أن يلاقي كتاب مونية لخذاري غيوم الشوق لم تمطر القراءة والتمحيص والنقد والدراسة اللازمة فهو جدير بكل الاهتمام .

قراءة الشاعر : لزهر لعجيري ( الفيروزي )

مونية لخذاري

About مونية لخذاري -

الشاعر محمد دويدي شاعر جزائري موظف بمؤسسة وطنية مدير تحرير مجلة النبراس الإلكترونية

Subscribe to this Blog via Email :
التعليقات
0 التعليقات
التعليقات
0 التعليقات

أنت الزائر رقم


.

أرشيف المجلة