مجلة النبراس ،،،أهلا بكم...

احصل يوميا على جديد مجلة النبراس

أدخل بريدك الإلتروني هنا:

مجلة النبراس: كن مبدعا،فمكانك هنا.

آخر الإبداعات

آخر الإبداعات
رئيس التحرير : محمد دويدي. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الخميس، 11 أبريل 2019

عـز يـبـر توفيق

شـواطئ اسمـِكِ / الشاعر : مصطفى الحاج حسين . إسطنبول

شـواطئ اسمـِكِ 
شعر : مصطفى الحاج حسين .
سَأُمَرِّغُ وَجْهَ الجِهَاتِ
بالزَّمْهَرِيْرِ
إِنْ حَادَ عَنْ دفءِ رائحتِكِ
قلبي يعرفُ طريقَهُ نحوَكِ
مِنْ دُونِ أيِّ ضَوْءٍ
أنا أمَشي
على دربِ عِطرِكِ
يقودُني دمي الصّارخُ
باسمِـكِ
وعينـايَ تَحْمـلانِ إليـكِ
القصـائدَ
سَتُسَرِّحُ لَهفتي شَعـرَكِ
سنابلَ همسٍ تموجُ بالعذوبةِ
وأداعبُ شاماتِ الكتفينِ
وأقولُ للشّمسِ :
- خُذي ما تحتاجينَ
من نورِ ظلالِـها
وللهـواءِ :
- تنفَّسْ بعمقٍ
من رحابِ هالتِـها
وللندى :
اغتسلْ ما يَحلُو لـَكَ
بقطوفِ ضحكتِـها .
أنـتِ واحةُ عشقي الأبديِّ
وَمَمْلكةُ قَصِيدَتي المُوْرِقَةِ
إليـكِ
تَنْتَمِي أمْواجُ الرَّهَافَةِ
وَدُروبُ الرَّحمةِ البيضاء
يا مَسكَنَ روحيَ الأزليّ
كَمْ أُحِبُّ أَنْ أسبحَ
على شطآنِ اسمِكِ ؟!
وأغوصُ
في ركابِ مَعَانِيكِ
يا نسمةً
يَتَنَفَّسُها المجدُ
يا شمعةً
يُنِيْرُها الغَـدُ
يا عصفورةَ الأنـاهِيْدِ
سأحبُّكِ
طالما اللهُ أحـَد ْ
يا فتنةَ الآفاقِ والمجرّاتِ
عروسَ المدائنِ والدُّنيا
حَلَب ..
كوثرَ الحبِّ والرّغـد ْ .
مصطفى الحاج حسين .
إسطنبول
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

اقرء المزيد
عـز يـبـر توفيق

في مدح عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها و ارضاها / الشاعر : أيوب الجندلي- ليبيا-

في مدح عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها و ارضاها 
أنيسةُ رسولُ اللهِ
....... و حبهُ
بهيةٌ أبيةٌ تقيّـةٌ
......... زكيةٌ
حامية لبيت الرسول
و كذا ...... عرضه
داعيةٌ لدين اللهِ و رسولهِ
راجيةٌ من ربها جنان
الخلدِ طُولها وكذا
......... عرضها
اتبعت ... دين إله
محمدٍ طوبى لها
... جنان الخلد
و أكمل الدرجاتِ
و الأعمالِ والحسناتِ
بنت ..... الاكرمين
فإنها
من نسبٍ شريف
وأهلها، أشراف
أبو بكرٍ أبوها حبيب
رسولِ الله و خلهُ
نصر الدين بقوةٍ
في مهدهِ و كربه ِ
مطهرةٌ
غدروا بها وقالوا
قد زنت زورا
و كذا .... بهتانا
ويلٌ لمن سب
الرسول في عرضهِ
جيفٌ مواضعهم لظى
قد باءوا بالخسرانِ
نار تأكل أجسادهم
طوبى لها نارٌ تثأر
....... لعائشةٍ
خير نساء العالمين
جميعهم امرأةً
صانت عرضها
مصونة ذات عفافٍ
......و ذات بنانِ

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
اقرء المزيد
عـز يـبـر توفيق

قصة / الشاعر : الشاعر رشيد بومعزة - الجزائر -

قصة 
على قارعة الطريق
التقيتها كانت
حافية القدمين
معطفها البالي 
امطار وشتاء
برد قارس
احمرار على وجنتيها
من شدة الصقيع
حاولت التقرب منها
الا انها كانت خائفة
مني ترتعش 
نظرات الحيرة.
وعلمات التعجب تكسو 
محياها البريئ . 
دنوت منها حدثتها 
وحاولت مرة ومرارا
حتى اقنعتها 
حدقت في بنبرات تعجب
وكاني بها تحدثني
عن ماضيهاوما بخاطرها
.فرحت مسرعا
وحاولت انقادها
من ما هي عليه
وبصعوبة سايرتها
الى محطة القطار
وجلسنا في زاوية باشرتها 
بالكلام والاسئلة تراودني
من حين لاخر لكنها 
لم تجب ولو على سؤال
وهنا فقط ادركت معانتها
وما بداخلها عيونها 
تتحدث ببريق وحزن
يخيم على محياها
وذاك الانين الصاعد 
من اعماقها مع اهات
انها الخامسة مساء
وموعد القطار قد حان 
تلتفت يمينا ويسار
كأنها تبحث عن شيئ ضاع
منها او قريب تنتظره ....
يتبع ......

بقلم  الشاعر
رشيد بومعزة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شاعر الملحون‏‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏
اقرء المزيد
عـز يـبـر توفيق

طموحات /الشاعر : يحيى محمد سمونة - حلب -

طموحات
ظن بعض أصدقائي أنني بمنشوري الأخير "دراجتي الهوائية" سعيت و أسعى إلى صرف الناس عن أحلام و آمال و طموحات هم في حاجة إليها في ظل أوضاع ما زالت تشكل عامل ضغط نفسي عليهم و على كل فرد من أفراد المجتمع العربي، و تمنعه من ممارسة نشاطه الإيجابي الفاعل في بناء مجتمعه! الأمر الذي جعله يميل إلى أحلام وردية ينسى بها همومه و يتطلع من خلالها إلى غد أفضل مأمول، ويتراءى له عندها أنه يملك مقومات الإنسان الحر الكريم!
أيها السادة و السيدات:
السعادة ليست شريطا مصورا لحياة كرنفالية يعيشها المرء و يكشف بها عن لحظات ترف و مرح و بهجة ينعم بها.
لكن السعادة هي إحساس ضمني يرافق المرء بشكل مستمر، و به يستيقن - أي المرء - بأن أموره تسير بشكل اعتيادي نحو الأفضل.
و على هذا فالسعادة ليست بهجة و زينة و فرحا مصطنعا يتجلى في ظاهره روعة و جمالا فيما لا يزال صاحبه يعاني في داخلة تعاسة و شقاء
إنني إذ أمتطي دراجتي الهوائية و أقطع بها المسافة تلو المسافة و السعادة تغمرني - دونما تكلف و اصطناع لتلكم السعادة - ثم أكتب و أنشر ذلك الإحساس فلا يعني ذلك أنني أدعوا الناس للتخلي عن طموحاتهم - يعتبر بعض الناس أن امتلاك مركبة فارهة يعني طموحا بالنسبة له! -
الطموح بالنسبة لي ما هو إلا أن أحظى بالرضا و الرضوان من الله تعالى، و ما عدا ذلك فكل رغبة بامتلاك عرض دنيوي فلا يعني ذلك طموحا البتة لأنه من المحتمل أن يكون امتلاكي لذلك العرض سببا لشقائي و ليس سببا لسعادتي
و كتب يحيى محمد سمونة 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏
اقرء المزيد
عـز يـبـر توفيق

العشق البوتفليقي / الشاعرة : حسنات جمعة - الجزائر -

العشق البوتفليقي بكل سلمية اناشدك تعال ايها المغيب عن الفؤاد تعال نقترف بعض أثام الهوى والنجدد عهدة ثانية ونجمع حشود الأشواق وندد لا للفراق ، لا للبعد تعال أيها القعيد على كرسي التعالي . يكفيك شغب، يكفيك مراوغة عد الى رشدك . لم أزل تلك التي تطالب بحقوقها المشروعة لم أزل تلك التي تنزل الى ساحات الاعتصام الرافضة لغربتك . لم أزل تلك المحتجة تناشدك لتنام على راحتيك الٱثمة بفساد العيش المدبر منك تعال أيها الشقي . تعال لنسكب مداد الرفض على سعير الشوق . تراودني فكرة الحراڨة أو اللجوء الجغرافي إلى خارطتك البعيدة أو أشتكيك إلى مجلس الأمم العاشقة ، ومنظمة حقوق المبعدين تعال تعال . بقلمي الشاعرة حسنات جمعة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏‏
اقرء المزيد
عـز يـبـر توفيق

نامت زوجتي / الشاعر : محمد الليثى محمد- مصر -

 نامت زوجتي 
دخلت البيت وفردت. زراعي
بحثت عنها في جنبات البيت
أمسكت بالهواء المحبوس داخلها 
هزازته في هوائي
وعندما لم اشم راحتها
قذفته من شباكي
لملمت ذرة ترابها
ونثرت اطراف الكلام بوحدتي
جمعت أشياءها وفرقتها
في البحر
وبين طين النهر
في سابع ارض
حولي هواء الاغتراب
نامت زوجتي
دخلت انادي عليها
لا تأكد من غيابها
فتشت عصافير روحى
عالى أجد حضورها
كنت لا أرى طيفاها
فى سجن الحروف
ظلمت نفسى وأنا انتظر
طائر الحنان
لم أغير قمرى
مثل الذى يراقب
أجنحة النخيل
فوق هضبة البيت الغربية
اقول لليل الذى يحتوينى
خارج عادية الكلمات
سأحلم
بالذى كان فى جرة الماء الصغيرة
سوف أخرج من غدى
وحدى وبدونها
بقلب مهجور من زمن
البخور
من رائحتها فى أوانى الحلم
أحملى ساعة البيت
وأرحلى وحدك
سيرى فى دروب الصدى
وأكتبى فى بطاقات البريد
ما كنا نحلم به
أنشرى واجبات النساء
على شرفات الحمام
وفى قلب المرايا
وأنا جاهز للرحيل
فى الصدف الملون
خابت ذاتى
منى انا
وأنا أرى غنائى
طائر مهموم بالصعود
الى صليب الفارغين
من الوصول
أصعد
الى غبش الدعاء
الى بلاد الكلام
أحمل الدنيا بين يدى
ارفعها الى دم السؤال
ووردة الروح
سوف ابقى عاليا
فوق الهباء
الوح بكل ما فى
خيالى ينهض
على ريش الهواء
عندما يكون حلمى واقعى
وظلى يترفق بى
يحملنى من نومى
الى كثبان الغناء
لست سعيدا
بوجع اللقاء
لكنى أشكر ظلى
على البكاء
فى بيتنا
نشرب الشاى
على رائحة الدخان
نستريح من واقعنا
على عتبات حلمنا
وأنا
الملم ذاتى من الاشىء
من غدى المؤقت
من فرحى المؤجل
من صوت قلبى الحزين
على قمر الغياب
بقلم الشاعر محمد الليثى محمد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏المستشار محمد الليثى محمد‏‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏نظارة‏‏‏‏
اقرء المزيد
عـز يـبـر توفيق

أغنية (شاري ولابايع) / شاعر حربي علي - شارع السويس-

أغنية
(شاري ولابايع
)
شاري ولابايع فاكر ولا ناسيني
راجع ولاضايع وحياتك إشتريني
شارى الهوى
وهتسيبه يعيش
ولا حابب
زهر عمري يموت
رسايل
العالم لوأكتبها متكفيش
ولو
صدى صوتي بلا صوت
ياما تعبت مني القوالة
ياما بنده عليك / تعالى
وزي مابنده عليك عنيك/ نادينى
شاري ولا بايع فاكر ولا ناسيني
طال جفاك
وأنا برضه شاري
اللي جاني
في هواك بعمري كله
وإن
طال لؤاك ف الدم جاري
ح يعيش هواك ساكن محله
ومهما تبعد وتحب غربة
وتلف بلاد كل الأحبة
مش ح تشوف زي قلبك في عيني
شاري ولابايع فاكر ولا ناسيني
راجع ولاضايع وحياتك إشتريني
كتبتها
وأنا عندي 17 سنة
حربي علي
شاعرالسويس

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏
اقرء المزيد
عـز يـبـر توفيق

يافتاتي / الشاعر : "محمد حمريط" - الجزائر -

يافتاتي

يانورا كان يضيء حياتي .
كنت التي أسعدت أوقاتي .
أنت التي زالت بك آهاتي ,
أنا هنا أسرد ذكرياتي .
وأتذكر تلك الأيام الغاليات
ولت وماعادت ترجع حتى الممات.
أسعد بها في واقعي للحظات .
أطير قي سماء اللانهايات .
أجددأحلى وأجمل هنيهات ,
ابتعدت وصارت من الغابرات .
أنوح عليها عند حلول الأمسيات .
وما يسليني الاالبكاء والأنات.
وما يعزيني الا ايماني بخالق الكائنات .

بقلم "محمد حمريط"
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نظارة‏‏‏

اقرء المزيد

أنت الزائر رقم


.

أرشيف المجلة

مواضيع قد تهمك